تخطيط صدى القلب مع الإجهاد (صدى الإجهاد)

ما هو تخطيط صدى القلب مع الإجهاد؟

تخطيط صدى القلب مع الإجهاد عبارة عن فحص يتم بالأمواج فوق الصوتية وهو طريقة حساسة للكشف عن اضطرابات تدفق الدم لعضلة القلب. تؤدي تضيّقات الأوعية التاجية (تضيّق الأوعية الدموية) إلى اضطرابات في تدفق الدم لعضلة القلب، وبالتالي لا يتم تزويدها بأكسجين كافي، وفي حالات التضيّقات الشديدة يمكن أن تؤدي إلى احتشاء عضل القلب. توجد عدة طرق لتتبع اضطرابات تدفق الدم لعضلة القلب. والفحص القياسي هو مخطط كهربية القلب مع المجهود، والذي يجب أن يبذل فيه المريض مجهودا جسمانيا. وبالنسبة لتخطيط صدى القلب مع الإجهاد الديناميكي فيتم فحص القلب بالأمواج فوق الصوتية وفقا لتسلسل نمطي محدد، أثناء قيام المريض بتنفيذ مخطط كهربية القلب مع المجهود وهو مستلقي على مَضْجَعٍ خاص لعمل صدى الإجهاد.

إلا أن هذا الأسلوب لا يمكن اتباعه مع كل المرضى.

في حالة تخطيط صدى القلب مع الإجهاد الدوائي يتم زيادة احتياج القلب للأكسجين باستخدام أحد الأدوية. مقاطع العضلات ذات تدفق الدم الضعيف، لا يتم تزويدها بما يكفي من الأكسجين، فتكون النتيجة حدوث اضطراب بحركة الجدار في هذه المقاطع. تظهر هذه الاضطرابات بحركة الجدار في تخطيط صدى القلب وتسمح باستنتاج درجة خطورة المرض الكامن.

متى يكون تخطيط صدى القلب مع الإجهاد ضروريا؟

قد تحدث الحركة الشاذة لجدار عضلة القلب مبكرا عند بذل المجهود، وبالتالي فمن الممكن أن تظهر مبكرا عند استخدام تخطيط صدى القلب مع الإجهاد ويتم تسجيلها على أنها تغيرات نموذجية في مخطط كهربية القلب مثلا. وهكذا يُتيح تخطيط صدى القلب مع الإجهاد الكشف المبكر للغاية عن الدليل على وجود اضطرابات في تدفق الدم للقلب وتمييزه، كما يمكنه زيادة احتمالية الكشف عن مثل هذا الاضطراب بدرجة كبيرة.

سير العملية

يتم حقن دواء سريع المفعول، يزيد من احتياج القلب للأكسجين، عبر وريد الذراع. يتم عرض القلب على الشاشة قبل وأثناء وبعد الحقن باستخدام الأمواج فوق الصوتية، وكما هو الحال مع صدى السكون، يتم عرض وتسجيل عضلة القلب وصمامات القلب وتدفق الدم في القلب باستخدام تقنية الأمواج فوق الصوتية وتقنية دوبلر.

بعد الفحص يمكن إلغاء تأثير الدواء على الفور باستخدام مادة فعالة أخرى.

يتم تنفيذ الفحص في عيادتنا الخارجية.

المدة

يمكن أن ينتهي الفحص بعد 15 دقيقة، ثم يظل المريض في المسثشفى لمدة نصف ساعة إلى ساعة.

 

المخاطر

الفحص غير مؤذي، إلا أنه قد يتسبب في حدوث بعض الأعراض مثل الشعور بالحرارة والخفقان والصداع والشعور بالضغط في القفص الصدري.

يجب اتخاذ الحذر، إذا كان المريض يعاني من الزَرَق (الجلوكوما) أو تضخم البروستاتا، وعليه إخبار الطبيب بذلك في جميع الأحوال.

ما يجب مراعاته

ينبغي على المريض عدم شرب القهوة أو الشاي أو الكولا قبل الفحص بـ 24 ساعة، وكذلك عدم تناول الشوكولاتة أو الموز خلال هذه الفترة، لأن هذه الأطعمة قد تُعطي نتائج خاطئة. لا يُسمح بتناول أدوية معينة في المساء والصباح قبل الفحص، مثل الأدوية المؤثرة على القلب، وخصوصا حاصرات بيتا. يُسمح بتناول أدوية الديجيتال وأقراص الضغط العالي بعد التشاور. ينبغي عدم الأكل أو الشرب لمدة 4 ساعات قبل الفحص.

بعد الفحص يُسمح للمريض بتناول الطعام والأدوية مرة أخرى، كما يمكنه قيادة سيارته الخاصة للعودة للمنزل.