تخطيط صدى القلب عبر المريء، TEE (صدى الابتلاع)

ما هو تخطيط صدى القلب عبر المريء؟

مع تخطيط صدى القلب عبر المريء يتم فحص القلب والأوعية المجاورة باستخدام الأمواج فوق الصوتية عبر المريء. وبما أن المريء يمر خلف القلب مباشرة فيتم التخلص من عوامل الإعاقة المحتملة مثل أنسجة الرئة والأضلاع وأنسجة العضلات والأنسجة الدهنية والجلد.

 

متى يكون تخطيط صدى القلب عبر المريء ضروريا؟

يكون تخطيط صدى القلب عبر المريء ضروريا، عندما لا يتمكن الطبيب من الحصول على رؤية جيدة أثناء فحص الأمواج فوق الصوتية التقليدي للقلب من الخارج عبر جدار الصدر وبالتالي لا يمكنه عمل تشخيص كافي. ويتم تنفيذه أساسا، عندما يحتاج الطبيب لمعلومات حول التغيرات المَرضية للأبهر (تسلخ الأبهر، أُم الدم الأبهرية) أو معلومات حول تغيرات صمامات القلب (مثلا نتيجة الالتهابات – "التهاب الشغاف"). وبالإضافة لذلك يمكن للطبيب البحث عن مصادر الانصمام المحتملة باستخدام هذه الطريقة، عندما يعاني مريض على سبيل المثال من سكتة دماغية ولم يتم معرفة السبب بعد. لا يمكن عرض الخَثَرات (تجلط الدم) في الأُذين الأيسر أو في أُذَيْنَة الأُذين عمليا إلا باستخدام هذه الطريقة.

باستخدام عامل تباين، يتم حقنه في الوريد، يمكن أيضا اكتشاف الفتحات المحتملة ("التحويلات") في جدار الأُذين والجدار الحاجز، والتي تخترقها التجلطات لتسبب احتمالية التعرض للسكتة الدماغية. وبالإضافة لذلك يسمح هذا النوع من الفحوصات بعرض الأورام، والتحكم في وضع "المظلة" في إطار تخطيط TEE مع المرضى، الذي تم إجراء عمليات لهم بسبب عيوب خلقية في القلب، أو تم زرع "مظلة" لهم.

سير العملية

يتم إدخال مسبار مرن (منظار صدى)، مزود بمحول مدمج للأمواج فوق الصوتية، في مريء المريض، وقبل الفحص يتم تخدير جدار البلعوم موضعيا بواسطة رشاش، وتبعا لرغبة المريض يمكن أيضا الحصول على حقنة مهدئة. يتحمل معظم المرضى هذا الفحص بدرجة رائعة.

يتم تنفيذ الفحص في عيادتنا الخارجية.

المدة

يستغرق تخطيط صدى القلب عبر المريء حوالي 15 دقيقة.

المخاطر

ينطوي هذا الفحص على مخاطر محدودة للغاية.

ما يجب مراعاته

يجب على المريض أن يكون صائما عند الفحص، أي أن يمتنع عن الأكل والشرب قبل الفحص بست ساعات.

إذا حصل المريض على حقنة مهدئة، فينبغي عليه عدم المشاركة في قيادة وسائل المواصلات أو استخدام أي ماكينة على مدار الـ 24 ساعة التالية.