تخطيط أوعية الساق بالأمواج فوق الصوتية (التخطيط التَصْواتي لأوعية الساق)

ما هو تخطيط أوعية الساق بالأمواج فوق الصوتية؟

التخطيط بالأمواج فوق الصوتية هو طريقة فحص غير بَاضِعة، يتم فيها عرض أعضاء معينة أو أوعية معينة باستخدام الأمواج الصوتية، وهذا العضو في هذه الحالة هو أوعية الساق. ومن خلال هذه الطريقة يتم تحديد، ما إذا كان هناك ترسب طباشيري في شرايين وأوردة الساق على سبيل المثال، مما يُعيق تدفق الدم، أو ما إذا كان هناك تفاعلات التهابية أو انسدادات، مثل ما يُسمى بالقدم المدخنة ("مرض واجهات العرض")، كما يمكن للطبيب أيضا معرفة ما يُسمى بالدوالي أو مخاطر التخثر.

متى يكون تخطيط شرايين الساق بالأمواج فوق الصوتية ضروريا؟

عوامل الخطر لأمراض القلب والدورة الدموية (استهلاك النيكوتين، الوزن الزائد، زيادة قيمة الكولسترول، الخمول، أمراض السكر) يمكن أيضا أن تُسبب مشاكل في أوعية الساق، تشبه التكلسات على الجدران، وتؤدي إلى حدوث تفاعلات التهابية أو انسدادات، ويمكن تحديد ذلك من خلال التخطيط التَصْواتي الدوبلري ومزدوج الألوان.

يمكن أيضا تخطيط أوردة الساق، التي يتدفق فيها الدم المفتقر إلى الأكسجين عائدا إلى القلب، بالأمواج فوق الصوتية. وبالتالي يمكن تشخيص ما يُسمى بالدوالي أو أعطال الصمامات الوريدية في أوردة الساق العميقة، والتي تزيد من مخاطر التعرض لمخاطر التخثر. فإذا كان هناك بالفعل تخثر في أوردة الساق، فيمكن كشفه ومعالجته مبكرا، فبدون معالجة، سيوجد خطر الانسداد الرئوي الذي قد يهدد الحياة في ظروف معينة.

سير العملية

يضع الطبيب مادة الجِلْ على الجلد ويفحص الساقين باستخدام محول الأمواج الصوتية.

مع بعض فحوصات الشرايين يتم عمل كُفّة واسعة لضغط الدم بالفخذ والساق يمينا ويسارا بالتناوب، لقياس ما يُعرف بـ "ضغط انسداد الشرايين"، وهكذا يمكن تحديد مرض انسداد الشرايين (AVK) بدقة أكبر.

يتم تنفيذ فحوصات الأمواج فوق الصوتية في عيادتنا الخارجية.

المدة

يستغرق تخطيط أوعية الساق بالأمواج فوق الصوتية حوالي 5-15 دقيقة تبعا للوعاء (وريد أو شريان)

المخاطر

بما أنه يتم استخدام الأمواج فوق الصوتية، فإن هذا الفحص يعد آمنا تماما للمريض.