فحص وظائف الرئة (قياس التنفس)

ما هو فحص وظائف الرئة؟

عند فحص وظائف الرئة (قياس التنفس) يتم قياس حجم الرئة وحجم التهوية وعرضهما في شكل مخطط بياني. وهكذا يمكن اكتشاف ما إذا كانت المسالك الهوائية ضيقة أو متزحزحة عن موضعها (اضطرابات التهوية الانسدادية)، مثلا مع حالات الربو أو النُفَاخ الرئوي أو تضيّقات المسالك الهوائية، أو ما إذا كان حجم الرئة قد تقلص (اضطرابات التهوية التقييدية).

متى يكون فحص وظائف الرئة ضروريا؟

يقدم قياس التنفس الدليل على أمراض المسالك الهوائية والرئة ويُستخدَم لمراقبة علاج هذه الأمراض، وهو يساعد كذلك في معرفة، ما إذا كان السبب في ضيق التنفس عائد إلى القلب أم إلى الرئة.

في حالة علاج أمراض القلب والدورة الدموية بالعقاقير، مثل ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم الشرياني)، يمكن لقياس التنفس أن يلعب دورا في عدم إلحاق المزيد من الضرر بالرئة التي قد تكون متضررة بالفعل من خلال العقاقير. كما يمكن أن يكون فحص وظائف الرئة على درجة كبيرة من الأهمية عند اقتراب موعد العمليات.

سير العملية

يتلقى المريض مشبكا أنفيا ويتنفس وفقا لتعليمات الطبيب في قطعة الفم، التي تكون متصلة بخرطوم مزود بجهاز قياس (مقياس التنفس). أثناء القياس يطلب الطبيب من المريض، التنفس بسرعة وبقوة أو أخذ نفس طويل وعميق. ويسجل مقياس التنفس معدل تدفق وكمية الهواء ويعرض قيمة القياس على الشاشة.

يتم تنفيذ الفحص في عيادتنا الخارجية.

المدة

يستغرق الفحص دقائق معدودة.

المخاطر

عمليا لا يُشكل الفحص أية مخاطر على المرضى.

ما يجب مراعاته

أثناء الفحص يجب على المريض الحفاظ على وضعية جسمه. تعتمد جودة الفحص على مدى تعاون المريض ودقة اتباعه لتعليمات الطبيب.