مختبر قسطرة القلب

ما هو فحص قسطرة القلب؟

فحص قسطرة القلب هو طريقة لفحص القلب.وعند الحديث عن قسطرة القلب غالبا ما يكون المقصود هو "قسطرة القلب اليسرى" (وتُسمى أيضا "القسطرة الكبرى")،أما "قسطرة القلب اليمنى" (وتسمى أيضا "القسطرة الصغرى") فيندر استخدامها بواسطة تقنية الأمواج فوق الصوتية الحديثة، وتُستخدم لتوضيح مدى إجهاد القلب الأيمن الحاد أو المزمن أو لدى اضطرابات نظم القلب.يتم غالبا مساواة قسطرة القلب اليُسرى بتصوير الأوعية التاجية، ويتم إجراؤها أيضا للاستيضاح عند الشك في وجود مرض قلبي تاجي (عند فحص قسطرة القلب يتم ثقب الشريان تحت التخدير الموضعي، وإدخال سلك دليلي رفيع في الوعاء،أما مادة التباين التي تُرش في الأوعية التاجية (الشريان التاجي) فتُظهر التضيّقات أو الانسدادات في الأوعية التاجية عند التقاط الأشعة السينية على هيئة تجاويف خالية من مادة التباين أو بمعنى آخر في صورة "انقطاع للأوعية".في معظم الأحوال تتم معالجة التضيّقات الشديدة للأوعية التاجية عبر قسطرة دليلية خاصة بنفس طريقة المعالجة من خلال التوسيع بالبالون وزرع دعامات الأوعية "الدعامات".

متى يكون فحص قسطرة القلب ضروريا؟

عادةً لا يتم إجراء هذا الفحص الباضِع إلا بعد أن يشتبه طبيب القلب في وجود مرض قلبي تاجي بناءً على نتائج الطرق غير الباضعة (نوع وخصائص الآلام، نتائج مخطط كهربية القلب وتخطيط صدى القلب أو تخطيط صدى القلب مع الإجهاد بعد تحليل عوامل الخطر الموجودة لكل مريض على حدة)، أو بعد أن يتوقع الطبيب نتائج علاجية يمكن تنفيذها غالبا بعد الفحص مباشرة.

علاوة على ذلك يمكن بمساعدة فحص قسطرة القلب تشخيص أمراض عضلة القلب والصمامات القلبية وعيوب القلب الخلقية أو المكتسبة.

سير العملية

إننا نجري فحوصات قسطرة القلب في عيادة HPK في مختبر قسطرة القلب الخاص بنا. ومختبر القسطرة مُجهّز بأحدث وأجدد مرافق قسطرة القلب (سواء الخاصة بتصوير الأوعية التاجية أو الفيسيولوجيا الكهربية)، كما تتمتع عيادة HPK أيضا بأجهزة الأشعة الحديثة ذات التقنية الرقمية وكذلك أدوات القياس والمراقبة (شاشات لمراقبة مخطط كهربية القلب وضغط الدم، ومعدل ضربات القلب وكذلك التشبّع بالأوكسجين).

إجراء فحص قسطرة القلب لا يتطلب تخديرا، فالفحص يتم إجراؤه بالتخدير الموضعي، ويمكن حسب رغبة المريض إعطاء مادة مهدئة خفيفة.

عند الفحص يتم ثقب الوعاء الشرياني، غالبا في الأُرْبية.

في العادة يتم إجراء فحوصات قسطرة القلب في عيادتنا الخارجية، فإذا تطلب الأمر إجراء توسيعات بالونية أو زرع دعامات فيجب حينئذ خضوع المريض للمراقبة لمدة لا تقل عن 12 ساعة ويكون ذلك أيضا في غرف عيادتنا HPK.

إذا كانت هناك رغبة في أن يُجري أطباء عيادة HPK فحص قسطرة القلب في غُرفة خاصة بإحدى المستشفيات، فيمكن القيام بذلك بناءً على التعاون القائم مع المستشفيات في هايدلبيرج.

المدة

يستغرق فحص قسطرة القلب التشخيصي بدون التدخل العلاجي حوالي 30 دقيقة.

المخاطر

إن فحص قسطرة القلب غير خالي تماما من المخاطر، مثله مثل أي فحص طبي آخر، إلا أن المضاعفات الفعلية تحدث بنسبة أقل من واحد في المائة مقارنة بجميع فحوصات قسطرة القلب، والمضاعفات المحتملة هي: اضطرابات في نَظْم القلب، احتشاء عضل القلب، انصمامات وتخثرات، وعدوى.

ما يجب مراعاته

يجب أن يرقد المريض بعد الفحص لساعات طويلة (في المعتاد 4-5 ساعات) مع استخدام رباط ضاغط، حتى لا يحدث نزيف جديد بأماكن الوخز أو أي مضاعفات بالأوعية الدموية، ويمكن للمريض التحرك بعد إجراء الفحص. ويجب تجنب قيادة السيارة أو الدراجة لمدة 2-3 أيام تالية.