تقويم نَظْم القلب الكهربائي الخارجي (إيقاع ضربات القلب)

ما هو تقويم نَظْم القلب الكهربائي؟

عند تقويم نَظْم القلب الكهربائي يتم وضع قطبين كهربيين كبيري السطح (مجدافين) على القفص الصدري، يقومان بتوجيه صدمة كهربية محددة وقصيرة نحو القلب، ومن خلال هذه النبضات الكهربية يمكن تنظيم نَظْم القلب الطبيعي (النظم الجيبي) وضبطه على الوضع الطبيعي أو بمعنى آخر استعادة حالته الصحية من جديد. وللحصول على جرعات كهربائية فعّالة مع تجنب احتراق الجلد، يتم وضع كميات كبيرة من مادة الجِلْ الخاصة "Xylocin" على هذه الأقطاب. ويعتبر تقويم نَظْم القلب الكهربائي طريقة علاج غير باضِعة، يتم إجراؤها بسهولة وبدون أي مضاعفات في أغلب الأحيان.

متى يكون تقويم نظم القلب الكهربائي ضروريا؟

يمكن الاستفادة من تقويم نَظْم القلب مع أنواع مختلفة من اضطرابات ضربات القلب (اضطرابات النَّظْم)، فهو يُستخدم في حالات ضربات القلب السريعة بشكل مَرَضي (تسرُّع القلب أو اضطراب النظم التسرُّعي) وعند تسرُّع القلب البطيني والرجفان الأذيني والرفرفة الأذينية. في حالة الرجفان الأذيني يقوم الأذينان بحركات سريعة جدا وغير متناسقة، ولا ينقبضان بشكل كافي أو لا ينقبضان أصلا، وبغير التوافق المعتاد مع تحفيز البطين (اضطراب النَظْم المطلق).

سير العملية

في عيادة هايدلبيرج لطب القلب (HPK) يتم دائما قبل تنفيذ تقويم نَظْم القلب المخطط إجراء تخطيط صدى القلب عبر المريء (TEE)، لتجنب تجلطات الدم في الأذين أو بمعنى آخر في أُذَيْنَة الأُذين، (انظر صفحة المعلومات حول TEE)، وبعد إبعاد التجلطات الدموية في القلب يتم تعريض المريض لما يُسمى بالتخدير القصير، حيث يتم في حالة الاستلقاء على الجانب وضع المجدافين على جدار الصدر وعلى الظهر في مستوى القلب. ثم يتم بالتوافق مع نشاط البُطين توجيه صدمة كهربية محددة وقصيرة نحو القلب (تقويم نَظْم القلب، خلافا لإزالة الرجفان، الذي يتم معه توصيل الطاقة المفرّغة بغض النظر عن نشاط القلب الكهربي القائم). قد يكون من الضروري أحيانا تكرار هذه العملية مرتين، ويمكن تكرارها ما دام المريض مخدّرا بشكل كافي. وبعد العلاج يظل المريض تحت الملاحظة في عيادتنا HPK، ويتم توصيله بالشاشة، وحينئذ يتم بشكل دوري قياس الوظائف الحيوية كضغط الدم ومعدل ضربات القلب والتشبّع بالأوكسجين، كما تتم مراقبة نشاط القلب بواسطة مخطط كهربية القلب.

يتم تنفيذ العلاج في عيادتنا الخارجية.

المدة

يستغرق تقويم نَظْم القلب الكهربائي عدة دقائق. بعد تقويم نَظْم القلب يخضع المريض في عيادتنا HPK، قبل مغادرته، لمخطط كهربية القلب طويل الأجل أو المستمر حتى اليوم التالي، وبعد تقييم مخطط كهربية القلب طويل الأجل يتم مناقشة الإجراءات الأخرى مع المريض باستفاضة.

المخاطر

يُعد تقويم نَظْم القلب الكهربائي غير ضار نسبيا، ولا يحتمل سوى بعض المخاطر النظرية في أغلبها. فقد يظهر احمرار بسيط بالجلد بسبب الجرعات الكهربائية، ويمكن أيضا أن تحدث اضطرابات سريعة أو بطيئة في ضربات القلب، وهذه يمكن التغلب عليها بسهولة بواسطة العمل بطريقة ملائمة.

ما يجب مراعاته

يجب أن يكون المريض صائما عند إجراء تقويم نَظْم القلب الكهربائي، أي أن يتجنب المأكولات والمشروبات قبل المعالجة بست ساعات على الأقل.

على المريض أن يخلع الأسنان الصناعية.

 

الأدوية التي تؤخذ من أجل التخدير يمكن أن تضر بقدرة رد الفعل، ولذلك يُمنع المريض من المشاركة في قيادة وسائل المواصلات لمدة 24 ساعة بعد تقويم نَظْم القلب، ولذا ينبغي أن يتولى رفقاء المريض، المحدد له إجراء تقويم نَظْم القلب الكهربائي، توصيله.

عادةً يتمكن المريض من النهوض بعد العملية بساعات قلائل، ولكننا نوصي بالاسترخاء في السرير طوال الـ 24 ساعة التالية.